المسيرة المحمدية

موقع تربوي وتعليمي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

المسيرة المحمدية  » ثانوية المسيرة المحمدية » اللغة العربية

اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 اللغة العربية في 13/11/2015, 8:15 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: اللغة العربية في 13/11/2015, 8:16 pm

بسمه تعالى إلى طلبتنا الأعزاء هذا بعض قواعد الإنشاء

قواعد كتابة التعبير

الدرس الثاني

كيفية كتابة التعبير ( الإنشاء )
التعبير : هو القالب الذي يصبُّ فيه الإنسان أفكاره بلغةٍ سليمةٍ ، وتصوير جميل ، وهو الغاية ُ من تعليم اللغة ، ففروع اللغةِ كـُـلــّـها وسائل للتعبير الصحيح بنوعيهِ ( الشفهي ) و ( التحريري ).
أمـّـا بالنسبة للطالب فهو من دلائل ثقافته وقدرته على التعبير عن أفكاره بلغةٍ بليغةٍ ؛ لذلك كان التعبير من أهم ما يجب أنْ يهتم َّ به مدرس اللغة العربية ، وغرض التعبير يتمثل في تعويد الطلبة على حسن التفكير وجودته.
وللتعبير ركنان أساسيان ِ مترابطان ِ :
1. المعنوي : هو الأفكار التي يعبر عنها.
2. اللفظي : هو الألفاظ والعبارات التي يمكن التعبير بها عن الأفكار.
والركنان مرتبطان ببعضهما ؛ حيث ترتبط الأفكار بوسائل التعبير المختلفة.

أساسيات كتابة موضوع التعبير( الإنشاء )
عندما نبدأ بكتابة موضوع التعبير علينا حسن اختيار كيفية البدء فيه ، وكيفية وضع النهاية المناسبة له بطريقة علمية نعتمد فيها على الأسس المهمة في التعبير بطريقة جميلة وكاملة ، ولكتابة موضوع شامل في محتواه علينا أنْ نتبع عناصر موضوع التعبير؛ ومن هذه العناصر :
1. المقدمة : هي افتتاح لموضوع التعبير ويمكن افتتاحه بأساليب عدة تساعدك عزيزي الطالب في كتابة الموضوع المُـعـَـبــَّـر ِ عنه ومنها الشواهد : (( الآيات القرآنية – الأحاديث النبوية الشريفة – الأقوال المأثورة – الحكم – الأبيات الشعرية )) ويمكننا أنْ نبدأ الموضوع بأسئلة نستخدم فيها صيغ السؤال المختلفة وأدواته المعتمدة : ( لماذا – كيف – هل - .... )). ويمكننا أنْ نعتبر المقدمة هي المدخل أو التمهيد لكتابة الموضوع ، وأنْ تكون موجزة ومحكمة ، وعليك أنْ تذكر فيها شيئا ً من محتوى الموضوع ولا تكثر الكلام فيه وأنْ توجزها بأسطر كتابية واضحة المعالم.
2. الجوهر أو لبّ الموضوع ( العرض ) : وعليك أنْ تبدأ كتابة جوهر الموضوع بالربط بين المقدمة والعرض ثم ّ اشرح الفكرة الأولى شرحا ً مفصلا ً قبل الشاهد ، ويمكنك أنْ تعرض لمشكلة في الموضوع وأنْ تضع الحلول المناسبة لها وتبين نتائجها المستوحاة من الفكرة المعروضة في جوهر الموضوع.
3. الخاتمة : وهي تلخيص موجز لأفكار الموضوع ، وغالبا ً ما تبدأ الخاتمة بعبارة ربط ملائمة : (( فيما سبق وجدنا أنّ ... )) ، وعليك عزيزي الطالب أنْ تبتعد عن الذاتية في كتابة الخاتمة فلا تضع مشاعرك ولا أحاسيسك فيها ولا تضع رأيك َ فيها ؛ بلْ عليك تلخيص الأفكار الواردة في العرض للتذكير بها وحسب ولإنهاء الموضوع بخاتمة مرتبة ومميزة عليك اختصار الموضوع كــلـــَّــه دون اللجوء إلى كتابة الشواهد وهذه الطريقة المثالية لكتابة الموضوع بشكل مميز وفق الأسس العلمية الصحيحة للتعبير.
الأدوات المهمة في كتابة التعبير ( الإنشاء )
1. حصيلتك اللغوية من مفردات ومرادفات وعبارات وتشبيهات ، وهذه تزداد بالقراءة المتواصلة والمكثفة.
2. قواعد النحو والصرف : فالقواعد النحوية تتعلق بالمحل الإعرابي للكلمة والبناء لتفادي الأخطاء النحوية ؛ أمـّـا الصرفية فتتعلق بتصريف الكلمة الصحيح لتعرف إنْ كانت الكلمة مصدرا ً أو اسم فاعل أو مفعول أو صفة مشبهة أو صيغة مبالغة ... الخ لتختار منها ما يناسب كلامك ويقوي من تعبيرك.
3. قواعد الإملاء : وتعرفك على قواعد الإملاء ليصبح ما تكتبه مفهوما ً فلا يحدث لديك لبسا ً أو خلطا ً في المعنى.
4. علامات الترقيم : والهدف من هذه العلامات ضبط النصّ المُـعَـبــَّـر عنه ، فلنْ يعرف القارئ ماذا تقصد بكلامك دون هذه العلامات ، فلنْ يعرف أنــّـك َ تسأل إلا ّ بعلامة الاستفهام ( ؟ ) ولنْ يعرف أنــّـك تتعجب أو تسخر من شيء ما إلا ّ بعلامة التعجب ( ! ) ولنْ يعرف أنّ الجملة انتهت إلا ّ بالنقطة ( . ) ولنْ يميز القارئ أجزاء الجملة دون الفاصلة ( ، ) أو ( ؛ ) فالأولى تستخدم لربط الجمل القصيرة ، والثانية لربط الجمل الطويلة ؛ لأنــّـها تفصل بين أجزاء الكلام ، كما عليك أنْ تضع الآيات القرآنية المباركة بين قوسين { ... } وأنْ تضع الأحاديث النبوية الشريفة والحكم والأقوال المـــــــأثور بين الأقواس [ ... ] أو ( ... ) وأنْ تضع النقطتان الرأسيتان بعد كل ّ ما يدل على القول : (( قال تعالى : ... ) ، قال الرسول الأكــرم ( صلوات الله عليه وعلى آله : ... ) ، ( قال الشاعر أو الأديب أو الحكيم أو الفيلسوف : ... ).
5. لا بدّ أنْ يكون لديك هدف من الكتابة أو فكرة أو مجموعة أفكار تريد إيصالها للقارئ ، فالرسام مثلا ً عندما يريد البدء برسم لوحته لا بد أنْ يكون له هدف أو شكل سيصفه بالفرشاة والألوان لأنــّـها أدواته التي تجعل من عمله مكتملا ً، أمـّـا الكاتب فــإنــّـه يستخدم الأدوات المهمة لصياغة الفكرة التي تهدف لها الكتابة مع وجود ( فكرة عامة ) تبدأ بإنشاء جملة تعبر عن الفكرة الرئيسة ثم عدة جمل مترابطة لخدمة الفكرة الرئيسة وتوضيحها وبهذا تكون لدينا فقرة كتابية تحمل فكرة بين طياتها ، ولنفرض مثلا ً أنّ الفكرة تتحدث عن شخصية تعجبك ولنفرض أنــّـك بدأت : (( إنّ أفضل شخصية تعجبني هي شخصية الرسول الأعظم محمد – صلوات الله عليه وعلى آله وهذه هي الفكرة الرئيسة ، ثمّ تابعت القول بجمل فرعية ( أفكار ثانوية ) تخدم وتقوي من الفكرة الأم وتوضح معناها ، ثم ّ تتابع القول : (( إنّ هذه الشخصية العظيمة نابعة من النور الإلهي تحمل معان ٍ سامية وسامقة و .... )) وهنا لابد من الربط بين الأفكار كي يخلو الموضوع من التفكك ويكون الربط باستخدام حروف العطف أو عبارة مناسبة.
6. الشواهد : عليك عزيزي الطالب أنْ تتنبه إلى قضية هامــّـة يجب عليك الإلمام بها وهي تذكرك المقولة التي تتردد دائما عند دراسة التعبير ( الإنشاء ) وهي (( الفكرة متغيرة ، والشاهد ثابت )) وتعني أنّ الشاهد يحفظ كما ورد في الكتاب حرفيا ً ولا يتغير ؛ بينما تصاغ الفكرة اعتمادا على فهم الشاهد فهي ترد بصيغ متعددة وليست ثابتة ، كما أنّ الشاهد الواحد قد يحتوي على أكثر من فكرة جزئية كما أسلفنا سابقا ً ولا تنسّ أنّ : (( مَـنْ كـَــثــُـرَ كــلامُــه ُ ، كــَــثـــُـرَ خــَـطــَـؤهُ )) ، كما أنّ التعليق على الشاهد ليسَ شرحا ً مفصلا ً له ؛ وإنــّـما هو شرح لِـما يتعلق بالفكرة من الشاهد ؛ وعليك أنْ تثبت أنّ هذا الشاهد لهذه الفكرة ، وأنْ يكون دور التعليق توضيح المقصود من الشاهد ، وأنْ يخلو الشاهد من النقص أو الخطأ خاصة فيما يتعلق بالنصوص القرآنية المباركة والأحاديث النبوية الشريفة فأيّ خطأ في اللفظ يعني تغير في المعنى ويمكنك كتابة الشاهد بإحدى الطريقتين :
• كتابة الشاهد قبل التعليق عليه من قبل الطالب.
• كتابة التعليق من قبل الطالب بعد الشاهد ؛ والطريقتان ِ مقبولتان ِ ولا ضرر في استخدام أحداهما.
7. لا يمكن إعادة كتابة الشواهد أو تكرارها فهذا يجعل الموضوع كــلـــّـه حشوا ً وعليك كتابة الموضوع دون التكرار الممل باستخدام الألفاظ التي تسهل عليك كتابتها دون الحاجة إلى الألفاظ الصعبة التي قد تخطأ في كتابتها بشكلها السليم.
8. عليك أنْ تبدأ كل ّ فقرة بترك مسافة مناسبة وأنْ لا تسرع في الكتابة وعليك التأني وأنْ يكون خطك واضح ومقروء وتذكر دائما ً أنّ : ( الخط الحسن يزيد الحق ّ وضوحا ً ).

الاستاذ : علي سامي الإبراهيمي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: اللغة العربية في 14/11/2015, 1:21 pm

احسنت استاذ علي شكرا على المجهود وعلى المعلومات المفيدة Smile Smile Smile

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almaseerh.ahlamontada.biz

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى